كيف نساعد عملية إنتاج الحليب؟

كيف نساعد عملية إنتاج الحليب؟
يقع إنتاج الحليب حسب علاقة “العرض والطلب” . فكلما زاد الطلب من عند الرضيع، كلما فهم جسم الأم أنّ هنالك حاجة للحليب و بالتالي، زاد إنتاجه (العرض).

و من المهمّ أن نفهم تأثير مص الثدي على إنتاج الحليب. فكلما مص الطفل الثدي أكثر زاد إفراز الحليب أكثر. أما إذا توقف تماماً عن الرضاعة أو لم يرضع على الإطلاق، فإن الثديين يتوقفان عن ادرار الحليب. فالثديان يعرضان مايطلبه الرضيع من الحليب.

إنّ ما نفهمه مما سبق، أنّ أحسن طريقة لزيادة ادرار الحليب، هي تشجيع الطفل على الرضاعة لمدة أطول عدة مرات ليلاً ونهاراً. و من الأفضل عدم تفويت أية رضعة، لأن ذلك يجعل الثديين أقل إنتاجاً.
كما تلعب الرضاعة في الليل دوراً في عملية ادرار الحليب.و تساهم في نجاح الرضاعة الطبيعية لأن البرولاكتين (هرمون إفراز الحليب) يُفرز في الليل.

لتتمكن الأم من الرضاعة الطبيعية ، يجب أن تتوفر لديها كميات مناسبة من الحليب ، ويجب أن تحافظ الأم على مستويات البرولاكتين لديها عن طريق الإرضاع في الليل.

لا تنظري إلى الساعة وحاولي أن تتّبعي غريزة الأمومة لديك، ستجدين نفسك ترضعين حسب الطلب، ليلا و نهارا. و ستجدين أنّ عملية الإرضاع و التأقلم لمتطلّبات حياتك الجديدة كأم أسهل.

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *